المؤتمر الدولي التاسع للتطبيقات الإسلامية في علوم الحاسوب وتقنياته- إيمان

4 ـ5 ديسمبر / كانون الأول 2021

عن بُعد

 

img

 

المتحدثون

 

المتحدث الأول

الاستاذ الدكتور محمد علي 

 قابلية التوسع والتوافر وإعادة إنشاء النتائج والتمدد في أنظمة قواعد البيانات الإسلامية

في هذه المحاضرة يتحدث الاستاذ الدكتور علي عن جهود فريقه في نظام البحث القرآني الذي يهدف إلى توفير المساحة والأدوات التي تسهل وتدعم وتدمج جهود الباحثين في البحث القرآني. يوفر QuranResearch.ORG قاعدة بيانات عامة تحتوي على تمثيل مفهرس لنص القرآن بالإضافة إلى مجموعة من الأدوات والحزم ذات الأغراض العامة لأداء العد والبحث والتحليل للنص القرآنى. يدعو موقع QuranResearch.ORG الباحثين إلى إصدار استفساراتهم ضد خادم قاعدة البيانات العامة ومن ثم تحليل ومشاركة نتائجهم من خلال الواجهة الأمامية للنظام. تم تصميم QuranResearch.Org ليكون بمثابة مستودع نمط "ويكي" للنتائج التي سيحصل عليها الباحثون من جهودهم في البحث القرآني.
في QuranResearch.ORG ، يمكن للباحثين إصدار استفساراتهم من خلال موقع QuranResearch.ORG على الويب والاعتماد على الخادم الخلفي لتشغيل استعلاماتهم التى قد تكون طويلة الأمد، ثم إخطار المستخدمين بمجرد أن تكون النتائج جاهزة. لا حاجة لتركيب أجهزة أو برامج من جانب الباحث. الاستعلام والنتائج متاحان بشكل عام لمستخدمي النظام من أجل إمكانية اعادة انتاج النتائج لتأكيد أو نفي مصداقية البحوث. يهدف النظام إلى دعم الادعاءات الصحيحة حول "الإعجاز الرقمي في القرآن" بأرقام محددة ، وفي الوقت نفسه ، دحض الادعاءات الكاذبة التي لا تتجلى عن الحقيقة. يوفر النظام تمثيلاً مفهرسًا بدرجة عالية لنص القرآن مما يسرع البحث عن نص القرآن وتحليله. يهدف النظام إلى زيادة عدد المستخدمين المتزامنين الذين يقومون بإجراء استعلامات طويلة الأمد على نص القرآن. تم تصميم النظام للمبرمجين الذين يشعرون بالراحة تجاه مهاراتهم في البرمجة والذين يرغبون في استخدام هذه المهارات في البحث القرآني. من المتوقع أن يكون هذا الموقع هو "المحور الشبيه بـ Wikipedia" الذي يسرد جميع نتائج الجهود التي تم جمعها من مجتمع الباحثين في مجال القرآن الكريم في مكان مركزي واحد و أن يبني الموقع شبكة من الباحثين في هذا المجال ، حيث يمكنهم التواصل وتقديم الملاحظات والتعاون في البحث المتعلق بنص القرآن.

السيرة الذاتية:

الأستاذ محمد علي: أستاذ بقسم الهندسة والتكنولوجيا بجامعة واشنطن، تاكوما. فى عام 2007، حصل محمد علي درجة الدكتوراة في علوم الحاسب من جامعة بوردو. اهنمامات محمد البحثية تتضمن علوم البيانات وأنظمة البيانات الضخمة وأنظمة إدارة قواعد البيانات وقواعد البيانات الزمانية المكانية. في عام 2006، انضم محمد إلى فريق SQL Server بشركة Microsoft ، وفي عام 2011 ، بدأ محمد رحلة أخرى في Microsoft Bing Maps حيث تناول أنواعًا مختلفة من استعلامات البحث المكاني. أثناء وجوده في Microsoft ، كان محمد أيضًا أستاذا محاضرا بجامعة واشنطن حيث قام بتدريس قواعد البيانات وتدفق البيانات ونظم المعلومات الجغرافية. في عام 2014 ، التحق محمد بكلية الهندسة والتكنولوجيا ، بجامعة واشنطن كأستاذ لعلوم وأنظمة الكمبيوتر. لدى محمد اهتمام بتطبيق تقنيات قواعد البيانات واستخراج البيانات المختلفة لخدمة البحوث الإسلامية والقرآنية. لذلك ، بدأ محمد موقع QuranResearch.Org لتوفير المساحة والأدوات التي تسهل وتدعم تكامل جهود الباحثين في مجالات: التحليل النصي والتحليل الرقمي والتحليل اللغوي ومعالجة اللغة الطبيعية (NLP) للقرآن.

 

المتحدث الثاني

الاستاذ الدكتور محمد سعيد دسوقي

تسخير تقنيات التعلم العميق والشبكات العصبونية لمعالجة النصوص العربية الإسلامية

تتوفر مجموعة كبيرة من النصوص العربية الإسلامية في مواقع ومكتبات مختلفة من العالم وفق صيغ الكترونية بعضها على شكل صور أو ملفات PDF، يحتاج تحقيقها والاستفادة من معلوماتها القيمة إلى جهود كبيرة ووقت كثير، إذ لا يمكن إدراجها ضمن فهارس محركات البحث أو البحث ضمنها واسترجاع معلوماتها بسهولة، ويتوفر بعضها ضمن صيغ نصية قد يكون حجمها كبير فتحتاج إلى تلخيص للتمكن من مراجعتها، أو إلى تصنيف بحسب موضوعاتها لمعرفة محتواها.
تُستعمل اليوم تقانات التعلم العميق لتدريب الشبكات العصبونية على مجموعات من المعطيات تتضمن مسائل محلولة، لتتمكن فيما بعد من إيجاد حلول لمسائل جديدة تُعطى لها ضمن مجموعات معطيات أخرى. ظهرت مؤخراً تطبيقات كثيرة تستعمل هذه التقنيات في مجال المعالجة الآلية للغات الطبيعية، توجه بعضها لمعالجة اللغة العربية.
نود في هذا المداخلة إلقاء الضوء على طرائق الاستفادة من هذه التقنيات الحديثة في تطبيقات حاسوبية تهتم بخدمة اللغة العربية وخدمة الإسلام والمسلمين من خلال معالجة الحجوم الضخمة من النصوص العربية الإسلامية المتوفرة الكترونياً وفق صيغ مختلفة. سبق أن عملنا على أبحاث مختلفة في هذا المجال باستعمال هذه التقنيات، مثل تلخيص النصوص العربية، وإسنادية التأليف للنصوص العربية التي جرت محاكاتها على نصوص الحديث النبوي الشريف وجرى نشر بحث عنها في الدورة السابقة من المؤتمر الدولي للتطبيقات الإسلامية في علوم الحاسوب وتطبيقاته IMAN بعنوان "محاكاة تطبيق إسنادية التأليف على نصوص الحديث النبوي الشريف".
نعمل حالياً على بناء نظام حاسوبي يسمح بالتعرف على النصوص المكتوبة بخط اليد في المخطوطات العربية الإسلامية القديمة وتحويلها إلى نصوص قابلة للتحرير يمكن فهرستها والبحث ضمنها بسهولة وفق مقاربة تعلم تراكمية وباستعمال شبكة تعلم عميق عصبونية تأخذ بعض الصفحات التي جرى التعرف عليها يدوياً لتتعلم التعرف على باقي الصفحات. فيما يعرف اليوم بالتعرف غير المتصل على خط اليد offline handwritten recognition.

السيرة الذاتية:

الأستاذ الدكتور محمد سعيد دسوقي، حصل على دكتوراه في المعلوماتية من جامعة غرونوبل في فرنسا عام 1997.
حائز على إجازة في ضبط قراءة القرآن الكريم وتجويد ألفاظه في عام 2007 ويشرف على ختمة ضبط قراءة القرآن الكريم في جامع الفردوس في دمشق.
يعمل حالياً كرئيس قسم الهندسة المعلوماتية في كلية الهندسة المعلوماتية والاتصالات في الجامعة العربية الدولية في سورية، ومدرس لمقررات الخوارزميات وقواعد المعطيات وتصميم المترجمات.
له خبرة واسعة في البحث والتدريس ومجموعة كبيرة من المنشورات في مجالات معالجة اللغة العربية والتنقيب في النصوص ونظم المعلومات، وأشرف على مجموعة كبيرة من مشاريع التخرج والماجستير والدكتوراه في هذه المجالات.
شارك في بناء المعجم العربي التفاعلي في المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا في دمشق سورية، بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز، في الرياض، المملكة العربية السعودية. وبناء نظم متعددة لمعالجة اللغة العربية كنظام التحليل الصرفي وتعرف المكونات الاسمية.
وهو عضو في اللجنة العلمية للمؤتمر الدولي للتطبيقات الإسلامية في علوم الحاسوب وتطبيقاته IMAN منذ عام 2013.
وقد نشر عدة أبحاث في دورات سابقة من المؤتمر الدولي للتطبيقات الإسلامية في علوم الحاسوب وتطبيقاته IMAN مثل "تطبيق عنقدة الوثائق المتعددة المستويات على نص القرآن الكريم" و" أصول علم إخفاء المعلومات عند العرب والمسلمين وشواهد ذلك من التراث العربي الإسلامي" و" محاكاة تطبيق إسنادية التأليف على نصوص الحديث النبوي الشريف".

 

المتحدث الثالث

الأستاذة الدكتورة روسلينا عثمان

 نظام بحثي معتمد على "المقام" لتحقيق المساعدة الذاتية من أجل "الفلاح"

يهدف نظام البحث القائم على مقام المساعدة الذاتية، الصوفي، إلى إرشاد الناس لتحقيق السعادة والنجاح في الآخرة وفقًا لوتيرتهما الشخصية من خلال اتباع النصائح وكلمات الحكمة المصنفة إلى سبع حالات روحية ، ويمكن تعريفها بالمقامات السبعة. المقام يشير إلى مكانة نبيلة أو درجة من الروحانية. يتماشى تطوير هذا النظام مع الأساسيات التي تردد صداها في آذان الصلاة، حي على الفلاح. طبق هذا النظام نموذج الحالة المحدودة مع المحفزات والانتقالات على كل من المقامات السبع المبنية على أساس كلمات الحكمة في كيمياء السعادة ومسار العباد إلى حديقة رب العالمين. كلاهما من تأليف محمد الغزالي. تم استخلاص الصفات الدلالية المبنية على أسس سلبية وإيجابية من كلا المنشورين ليتم صياغتها كمحفزات وانتقالات وتعيينها على المقام ذي الصلة. تمت إضافة مواد التعلم الذاتي ذات الصلة بكل مقام من أجل التحسين الذاتي. يحتوي النظام أيضًا على ميزات ردود الفعل لضمان موثوقية وصلاحية المشغلات. تم تجربة النظام من قبل 200 شخص لحالات السعادة والنجاح الروحي لديهم خلال المرحلتين الأولى والثانية من تطوير النظام. يقدم النظام مجموعة من المقاييس في شكل محفزات لبناء مؤشر السعادة والفلاح التي من شأنها أن تسهم في تقرير السعادة العالمية للمسلمين الذين يسافرون إلى الفلاح.


السيرة الذاتية:

تشغل البروفيسور الدكتورة روزلينا عثمان حاليًا منصب رئيس الهيئة الدلاليّة لوحدة أبحاث المعرفة والتكنولوجيا ، IIUM.  كما تشغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة شركة Pecamp (2021-2023).
درست في جامعة البحرين في البحرين وجامعة جازان بالمملكة العربية السعودية. كانت أستاذة زائرة في جامعة هانوي للثقافة ، فيتنام ، وتم تعيينها أستاذًا مساعدًا في حرم جامعة سوينبورن للتكنولوجيا في ساراواك.
تمت رعايتها بالكامل في إطار منحة الاتحاد الأوروبي FP7 لتقديم اقتراحها بشأن محركات البحث المعتمدة على semantic-based، وتحت إطار FP7 و H2020 للمشاركة والمساهمة في منتديات حول ERA-AGE و INNOVAGE في بروكسل وفيينا والسويد مع التركيز على الأنشطة النشطة صحه الشيخوخه. كانت مراجعه دوليه في مؤسسة قطر الوطنية للبحوث. كانت مستشارة في ورشة عمل سد الفجوة الرقمية بين الجنسين لمعهد NAM لتمكين المرأة (NIEW) التي تضم نساء على المستوى التنفيذي من 30 دولة.
لديها خبرة في التكنولوجيا الدلالية (التصنيف والأنطولوجيا) ، والقياسات الببليومترية ، والمعلومات الخاطئة ، والأخبار المزيفة ، وتحليلات المعرفة. كانت مديرة وباحثة مشاركة في المنح البحثية تحت إشراف وزارة التربية والتعليم العالي و MOSTI ووزارة الصحة الماليزية. قادت المنح الدولية من Pinnacle للاداره ، جدة ، المملكة العربية السعودية ، ومشاريع في إطار المعرفة شبكة التنمية المستدامة.
روسلينا هي مؤسسة محرك البحث WiSeMantiQ®️ ، ونظام البحث القائم على مقام ، Malik Bennabi المبتكرة حاكم و TRIZ. حصلت على جائزة INNOPAC الخاصة (الميدالية الذهبية) من إندونيسيا ؛ الميدالية الذهبية لشركة MTE ؛ ميداليات على مستوى الجامعة ، وميداليات على المستوى الدولي مثل ITEX09. في عام 2005 ، حصلت على جائزة Emerald's Highly Commoded Paper. تم استخدام كتابها "الاتجاهات في نظام استرجاع المعلومات" (2009) باعتباره كتابًا دراسيًا وكتابًا مرجعيًا في العديد من الجامعات محليًا ودوليًا. قدمت أوراقها في مؤتمرات وألقت محاضرات مدعوة في العديد من البلدان. دعاها نائب رئيس الوزراء في عام 2019 لإلقاء محاضرة حول نموذج المهاجرين والأنصار للاجئين. حاليًا ، تعمل هي وفريقها على المرحلة الثانية من مشروع دعاء وذكر المأثور لتقديم المشورة في المدارس في ماليزيا كجزء من عملها على مؤشر السعادة.

 

 

المتحدث الرابع

الأستاذ محمد خليل عاشور

دور ( مداد ) في خدمة القرآن و المحتوى الدعوي

نهدف من هذه المحاضرة إلى عرض أهم إنجازات مؤسسة مداد في خدمة القرآن الكريم والعلوم الشرعية، وتهدف مؤسسة مداد في رسالتها الأولى إلى العمل على إيصال الرسالة المحمدية إلى كافة الألسنة والأجناس، فكانت أولوياتنا هي استخراج كافة أعمالنا بلغات متعددة ، حتى نحقق أعلى انتشار ممكن، وكذلك بأساليب ووسائط متعددة ما بين مؤثرات صوتية ومؤثرات بصرية ، تُضفي على المحتوى لمسات جمالية واحترافية. تعمل مداد على محاور رئيسية في المحتوى الدعوي :
أولاً : إنتاج المحتوى والذي يكون وفقاً للمنهج الدعوي الصحيح والعقيدة المنضبطة ، والمتوافق مع متطلبات المجتمع ومعالجة القضايا الأكثر رواجا وشيوعاً حسب رؤية الشريعة الإسلامية.
ثانياً : تصميم المحتوى والذي يكون وفقاً للمعايير العلمية والتقنية ، ومتعددة الوسائط من مواد مرئية (تصويرية أو ثنائية أو ثلاثية الأبعاد). أو مواد صوتية (المتمثلة في البودكاست الدعوي) أو مواد مقروءة (مثل الكتاب الإلكتروني التفاعلي)
ثالثاُ : نشر المحتوى ويكون عبر منصات برمجية مصنوعة بإحترافية ومعايير تقنية سليمة أو صفحات هبوط تسويقية، وكذلك أعمال التسويق الإلكتروني على منصات التواصل الاجتماعي.


السيرة الذاتية:

الأستاذ محمد خليل عاشور مؤسس ومدير (موقع رسول الله) وهو اكبر موقع تعريفي برسول الله صلى الله عليه وسلم ب ١٤ لغة، والفائز كأفضل موقع في الوطن العربي ((نصرة رسول الله)) عربي في مسابقة المعلوماتية (الشيخ سالم الصباح ) بدولة الكويت عام 2008. الأستاذ عاشور ايضاً يشغل منصب مدير التخطيط والتطوير بمركز أصول Osoulcenter.com. وهو كذلك مؤسس ومدير شركة مداد لتقنية المعلومات، وهي شركة رائدة في مجال تقنية المعلومات منذ عام ٢٠٠٥ وتعمل في المجالات التالية: تطوير المواقع الإلكترونية وإدارتها، وإنشاء أنظمة المقارئ والأكاديميات التعليمية الافتراضية، وتطوير تطبيقات الهواتف، وإنتاج أفلام وثائقية وتعليمية، وإنتاج مقاطع موشن جرافيك، والتسويق الإلكتروني. حائز على عدة جوائز في مسابقات  مثل جائزة أفضل تطبيق إلكتروني (نختم) في مسابقة القوات المسلحة للمملكة العربية السعودية في مجال القرآن الكريم عام 2018، والمركز الثاني في هاكاثون القرآن الكريم لتطبيق الصاحب القرآني بالمملكة العربية السعودية عام 2021.


 

المتحدث الخامس

الأستاذ الدكتور عبد الستار محمد خضر

تحديد اتجاه القبلة تطبيقات على الحاسبة والموبايل والانترنيت

تدعو الحاجة لكل مسلم لمعرفة اتجاه القبلة بصورة تقريبية عند تنقله اليومي سواء في السفر او أثناء العمل او في زياراته اليومية لمواقع مختلفة داخل وخارج المدن.
أما المؤسسات المتخصصة ببناء المساجد ومهندسو العمارة والبناء فهم في حاجة ماسة الى معرفة اتجاه القبلة بصورة دقيقة
توفر التطبيقات المختلفة على الحواسيب والاجهزة الذكية وكذلك الانترنيت الخياران اعلاه وبظاهر مختلفة وتقنيات متنوعة بالاعتماد تقنيات المتحسسات للأجهزة الذكية أو الحساب الفلكي وغيرها


السيرة الذاتية:

الدكتور عبد الستار محمد خضر، أستاذ مساعد في الجامعة التقنية الشمالية (الموصل - العراق).
مكان العمل: المعهد التقني - الموصل / قسم تقنيات انظمة الحاسوب منذ 1991
حاصل على شهادة الدكتوراه في هندسة الاتصالات من جامعة الموصل
عمل في مجلس البحث العلمي / مركز بحوث الفضاء والفلك للأعوام 1982-1991
انجز ما يزيد عن 40 بحثا في مجالات متنوعة هندسية وحاسوبية وفلكية
اشرف ويشرف على عشرات رسائل واطاريح الماجستير والدكتوراه.

 

 

© Copyright since 2012